الثلاثاء، 10 يناير، 2012

مع نفسي..وجويدة





لله درك يا سيد فاروق جويدة..كما أني ممتنه للألقاء الجميل للفاضل سيد إبراهيم.

غائم صباح اليوم..السماء مُلبدة بالغيم ولايكاد وجه الشمس يُسفر ضيائها..
أترقب المطر..أتوق للمطر..أريد أن أبتل..
أدعو وأتمتم كلما رفعت عيني للسماء..اللهم أغثنا..

ولا ينقص الصباح إلا سؤال واحد "كيف الحال؟؟" حتى تمطر نفسي بألف فكرة لاتستقر على حال..
وكل الأفكار تتحول خيالات تنحني مع خطوط يدي حتى تختفي..
وأجدني أختزل كل الحياة في حديث مع نفسي..

واستمع لكلمات جويدة "أبحث عن شيء يؤنسني" في استسلام.

هناك تعليق واحد:

  1. أحيانا يكون الاستسلام نصر ٌ
    وعلى فكره كيف الحال ؟

    ونمضي ,,,

    ردحذف