الأحد، 19 فبراير، 2012

لا بأس !





ذات الطريق ألج فيه دون وعي..وذات الحماقات أرتكبها في حق نفسي..
أعرف هذا الشعور جيداً..أعي هذه النبضة تماماً..
ها أنا أرسم الحرف بإتقان وأجيد الشكاية والبكاء بتلك الطريقة الممتلئة كبرياء..!
ألتف على الوجع وأعصره داخلي وأخبئ رائحته النتنة برشة عطر من قنينة التجاهل..
وابتسم بتمام الدراية أني لن أتغير.. فسماكة جذع الرعونة المنتصب في وسط حياتي يزداد صلابة..
وسحابة الغيث شتتها عصفي الذي لا يهدأ..والقحط فتك بجزئي اللين وبدأت أجف..

تقدمي في الحياة هو تراجع بطريقه مأفونه..كأن الخسارة حليفة لحظاتي..ولا بأس..

نعم " لا بأس"  -كما يقولها أحدهم - في حضور الهزيمة المتوقعة سلفاً.

ملاحظة:
كنت أكتب على لحن هذه المقطوعة الفريدة لـ Tchaikovsky - Dance Of The Swans
ألمها يلهمني للصمت أكثر من الحديث.

هناك تعليق واحد:

  1. ما اجمل قلمك عندما يتحد مع قلبك فينبض احساس وتحلق روحك في جيمع الاتجاهات مره حزينه واوقات سعيده واوقات شارده في عالم المجهول اتمي ان تطمئن روحك ويهدئ قلبك ويملئ بالتفاءل والامل

    ردحذف