الاثنين، 5 ديسمبر، 2011

مؤلم جداً


video

ماكانت إلا جزء من ذاكرة زارت اللحظة وفُرط حبل الصبر الذي يشد قطر الألم
وتهاويتُ..وهويتُ..وحيث العمق ولجتُ..
فراغ محيط أبت يدي أن تجد ما تتمسك به..واستحالت القدم ورقة تطفو فوق أرتال ذلك الفراغ..

مؤلم جداً أن أعلم أن البقية الباقية بلا أمل
وأن القصة تمددت رواية..بلا عنوان وبلا نهاية..نقاط متجاورة وشاية..!!؟
للمزيد..
والأكيد..
أن الروح تشبعت غرق.. ماعاد هناك قدرة لِـ تحمل فوق أكتاف عبئها حتى لو " قطرة" !
وأصبح الوجع يفيض بين كلمة وفكرة وبين نظرة وعبرة..

لا أحتمل.

هناك تعليق واحد:

  1. مؤلم جدا
    نعم كم هو مؤلم وأكثر
    ككل شيء نزرعه ولا نجني الحصاد
    أحيانا علينا الاكتفاء بما آلت إليه الأمور .. حتى ينصرف الألم
    ونرى الأمور بوضوحٍ تام

    ونمضي،،،

    ردحذف